Uncategorized

نصائح بسيطة تساعدك في تحويل منزلك إلى جنة أنيقة

افكار ترتيب اثاث المنزل
 

في أغلب الأحيان، نحتاج إلى إحداث التغيير في حياتنا، وهنالك أمورٌ بسيطة قد تُحدث الفارق في تحسين إنتاجيتنا أو حالتنا المزاجية والنفسية أو حتى نمط الحياة الذي نتّبعه، ومن تلك الأمور هي إعادة ترتيب منزلك وإضافة بعض التغييرات الطفيفة التي تمنح المنزل طابع الفخامة. قد تبدو هذه العملية في أول وهلة مُكلفة، حيث ستفكّر في إعادة الترميم واستبدال أثاثك القديم بأثاثٍ جديد وغيره، ولكن في الواقع يمكنك فعل ذلك بطرق بسيطة جدًا وغير مُكلفة على الإطلاق. وهنا سنعطيك بعض النصائح لتحويل منزلك إلى جنة لطيفة بأقل التكاليف:

قم بالتحلّي بالشجاعة وتخلّص من المقتنيات التي لا تحتاجها

أول ما عليك فعله هو أن تبدأ بالتخلّص من كُل ما لا تحتاجه لتوفّر مساحة أكبر في المنزل، وبالتأكيد فإنك ستجد الكثير من الأشياء التي يمكنك التبرّع بها أو التخلّص منها لعدم حاجتك لها أو لتلفها أو لغيرهما من الأسباب. إن عملية فرز مقتنياتك بشكل مستمر مُهمّة جدًا وهو نشاط يبعث على الراحة النفسية بعد إتمامه، إلى جانب أنه يمنحك الفرصة لتصفية ذهنك أثناء القيام بالمُهمة ويساعدك على ترتيب أولوياتك. من المفيد دائمًا أن تحتفظ بمساحات فارغة أو أن تملأها بأقل عدد من المقتنيات لتُعطي منزلك طابعًا بسيطًا وأنيقًا، إلى جانب أن تكديس الأشياء وكثرتها تبعث على التوتر وتُقلل من راحة البال.

فكّر مليًّا في التخلّص من قطع الأثاث التي لا تحتاجها؛ الملابس، الإكسسوارات، الأوراق والملفات والأدوات المكتبية، هدايا لم تُفتَح، هدايا لا تحتاجها، أشياء تحتفظ بها منذ سن العاشرة. كل ما لا يُضفي أهمية للمكان أو لا ينفعك ولا يرتبط بقيمة عاطفية، فكّر بالتخلص منه.

عند الانتهاء من فرز وترتيب مقتنياتك، ألقِ نظرة على المكان، ستشعر حتمًا بشعور مُنعش، كبدء حياة جديدة، أو الانتقال إلى مكانٍ جديدٍ جميل، ستشعر كما لو أنك خفيف غير مُثقل بالأشياء والألوان والأحجام. وبينما تفعل ذلك، قُم بإضافة بعض التعديلات هنا أو هناك، أضف إناء ورد، تخلّص من وسادة، أضف نبتة.. وهكذا، إلى أن تشعر بأنك حققتَ توازنًا مريحًا.

لن تُصدّق ما قد يحدثه تغيير الستائر من فرق

إن النوافذ من أهم العناصر في المنزل، فإلى جانب إضفائها مسحة طبيعية ساحرة، خصوصًا في النهار مع تراقص أشعة الشمس، فهي تمنح بُعدًا مُختلفاً ومُميّزاً لأي مساحة توجد فيها، وبالتالي فمن الضروري الاهتمام بتنظيفها بشكل دوري وتنظيف الستائر كذلك. يمكنك شراء الستائر الجاهزة سريعة التركيب كنوع من التغيير، واحرص على اختيار الستائر ذات القُماش الذي يتناسب مع أثاث المنزل، بحيث تكون ذات ألوان مريحة ونمط ملائم يحقق التناسق بين عناصر المكان. اختيار ستائر قاتمة يجعل من الغرفة مظلمة وباهتة، ولا تبعث على الارتياح، لهذا اختر ألوانًا هادئة ومحايدة. إذا كانت الغرف مرتفعة الأسقف، اختر ستائر طويلة بحيث تتناسب مع الغرفة.

إن الأناقة تكمن دائمًا في التفاصيل، فعندما تختار ستائرك، فكّر فيها كقطع فنيّة جميلة وليس مجرد قماش يحجب النافذة.

الإضاءة، الإضاءة ثم الإضاءة!

في عالم الديكور، الإضاءة هي اللعبة! لا تنسَ ذلك. لا شيء يجعل الغرفة أكثر جمالًا وراحة من إضاءة مناسبة وأدوات مضيئة مبتكرة وأنيقة. هنالك أنواع كثيرة من المصابيح الجانبية اللطيفة التي تُضفي مسحة من الحداثة والجمال للمكان، وهي طريقة رائعة لإضفاء مسحتك الخاصة إلى جانب أنها عملية دائمًا.

لا تخشَ من إضافة عناصر إضاءة لأماكن قد تشعر بأنها غير مناسبة، جرّب وضع المصابيح المعدنية المُتدليّة فوق أسطح المطبخ، وسترى الفرق الذي ستحدثه هذه الحركة غير المتوقعة على الجو العام للمطبخ. وبغض النظر عن كونها أدوات زينة لطيفة، فإن المصابيح وعناصر الإضاءة تُحدد مزاجك بشكلٍ كبير، وتؤثر على إنتاجيتك وراحتك النفسية. تجنّب الإضاءة القوية ذات الألوان الفاقعة، واستبدلها بإضاءات ناعمة لتنعم بالراحة.

 

لا يكمل المكان إلا بالنباتات والزهور

إن النباتات والأزهار تُضفي رونقًا مُبهرًا للمنزل، وتُحسّن من حالتك النفسية بشكلٍ كبير، لهذا جرّب أن تملأ بعض القوارير الزجاجية بالنباتات والأزهار النضرة والمتنوّعة، ووزّعها على الغرف والمطبخ لتحصل على جوّ لطيف في منزلك. قد يكون شراء الأزهار كل أسبوع أمرًا مُكلفًا، ولهذا نقترح عليك أن تشتري نباتات تدوم طويلًا ولا تحتاج إلى عناية كبيرة، مثل الصبّار والأوركيد والنباتات العصارية التي تُخزّن الماء وتدوم لسنوات.

بعد أن تُصفّي حساباتك مع المقتنيات غير الضرورية، قد يبدو المكان خاليًا ومُملًا، لا تقلق، الحل يتمثّل في ترتيب ديكور المنزل في طبقات متوازنة. ضع السجّاد الملائم على الأرضية، والوسائد على الكنبات (ولكن ليس بكثرة)، وألقٍ مفرشًا ناعمًا على طاولة الطعام، وغطاءً لطيفًا على السرير بحيث تصنع تباينًا لونيًا في الغرفة. وضعُ القليل من هذه الطبقات الرقيقة سيصنع فارقًا وسيجعل المكان يبدو متوازنًا بدل أن يكون مُملًا وخاويًا، بدون أن يُحدث ذلك فوضى، إلى جانب أن هذه الطريقة لن تجعلك تحتاج إلى وضع الإكسسورات غير الضرورية ومراكمتها.

إن منزلك هو ما يُعبّر عن ذائقتك وشخصيتك، ما تُحب وما لا تُحب، نظرتك للحياة، مزاجك ونفسيتك. فاحرص على أن تُظهر ذلك بأدق الطُرق. وكبداية، جرّب هذه النصائح لتصنع عالمك الخاص.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: